PENDIDIKAN BAHASA ARAB
PEMBELAJARAN BAHASA ARAB
  • Belajar B.Arab Melalui Cerita Bergambar
  • Teknik Menarik dalam Mengajar B. Arab
  • Kiat Sukses Belajar Bahasa Arab
  • Sejak Dini Belajar Bahasa Arab
  • Pentingnya Belajar Bahasa Arab
  • Mudah Belajar Bahasa Arab
  • Belajar Cepat Bahasa Arab
  • Mengapa belajar bahasa Arab ?
  • Belajar Bahasa Arab, Sulitkah ???
  • Tehnik Belajar Bahasa Arab
  • Wajibkah Belajar Bahasa Arab ??
  • Belajar online bahasa arab
  • Kesulitan Belajar Bahasa Arab
  • Situs Translate Bahasa Arab
  • Pendekatan Pembelajaran Bahasa Arab
  • Problematika Pembelajaran Bahasa Arab
  • Pembelajaran Kosakata Bahasa Arab
  • Teknik Main Peranan dalam Pemb B.Arab
  • Teknik Sumbangsaran dalam Pemb B.Arab
  • Teknik Simulasi dalam Pemb B.Arab
  • Teknik Latih-Tubi dalam Pemb B.Arab
  • Metode Pembelajaran Sya'ir Arab
  • Implementasi Teknologi Dlm Pemb B. Arab
  • Huruf Hijaiyah Awal Pembelajaran B.Arab
  • Metode Pemb Klasik & Modern B.Arab
  • Metode Pembelajaran B.Arab Secara Umum
  • Pemb B.Arab (Active Learning) Silberman
  • PEMIKIRAN BAHASA ARAB

    الترجمة التلخيصية - النظرية والتطبيقية -

    الكاتب: أحمد فاروق عبد الله، M.Pd.I
    أ‌.       المقدمة
    الترجمة فن جميل يعني بنقل ألفاظ ومعان وأساليب من لغة إلي أخري، بحيث إن المتكلم باللغة المترجم إليها يتبين النصوص بوضوح ويشعر بها بقوة كما يتبينها ويشعر بها المتكلم باللغة الأصلية والترجمة هي القدرة على نقل الكلام إما حرفياً أو بتصرف من لغة إلى أخرى دون زيادة أو نقصان بما يحقق للقارئ أو السامع فهم النص المترجم كما يفهمه قارئ النص الأصلي أو مستمعه.[1] وتعتبر الترجمة عنصر أساسي للتفاعل بين الشعوب والحضارات، ومن خلال الترجمة تستطيع معرفة تراث الأمم وما أنتجته من فكر وأدب وعلم والاستفادة منه الاستفادة الكاملة، بأخذ ما يناسب ديننا وأخلاقنا وترك ما يخالف ذلك.
    والترجمة ليست علم يخلو من الذوق والفن، بل إن الترجمة هي علم وفن وذوق، ومن أكثر الأمور خطورة في الترجمة هو تغير المعنى أو المقصود بالنص المترجم، مما يسبب وجود نص جديد بمعنى ومقصود آخر غير الذي أراده كاتب النص، مما يؤدي إلى وصول معلومات خاطئة أو محرفة للقارئ. لذلك يجب أن تكون النصوص المترجمة مطابقة للنص الأصلي أو مشابه له على حد كبير في المعنى، لضمان وصول ما أراده الكاتب. فالهدف والغاية من الترجمة هو التواصل ونقل المعرفة بكل أبعادها بأمانة ودقة وصحة. وفي كل الأحوال فإننا نؤكد منذ البداية على أن الترجمة لا يجب أن تكون حرفية، بل هناك أنواع الترجمة التى أدت إلى سرعة فهم النص، ومن أمثلة هذه أنواع الترجمة هي ترجمة تلحيصية.
    ب‌. مفهوم الترجمة التلخيصية
                إن ترجمة تلخيصية هي نمط من الترجمة يلتزم فيه المترجم بنقل المعني العام ومجموعة الحقائق التي يشتمل عليها النص لكنه لا يلتزم بدقائق التفاصيل أو بالحلي اللغوية، أو بعبارة أخري ﻓﻴﻬﺎ ﻳﺨﺘﺼﺮ ﻟﻤﺘﺮﺟﻢ ﻓﻜﺮ ﻟﻨﺺ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ ﺑﺄﺳﻠﻮﺑﻪ ﻟﺸﺨﺼﻲ.[2]
    وهدف لهذه الترجمة هي تدريب الطالب عملياً على  مهارات  القراءة  والترجمة  التي  تخدم   التلخيص ومنها تحديد  الهدف  الذي تمت  الترجمة التلخيصية  من  أجله  حسب  طبيعة  المادة،  ثم  تدريب  الطالب  على  مهارتي  التلخيص  والترجمة  في آن واحد، وتدريب  الطالب على  التركيز على  الأوليات والنقاط المهمة في النص المراد تلخيصه.

    ج. أهمية الترجمة التلخيصية
    الترجمة التلخيصية يمكن الاستعانة بالترجمة التلخيصية عندما يكون وقت التسليم ضيقًا للغاية أو لصياغة ملخصات باللغة الهدف لمقالات الصحف، والنشرات الصحافية وغيرها من المنشورات. يقوم لغوي معتمد بقراءة المستند وتقييم أهم العناصر الواردة في النص. يتم بعد ذلك تلخيص تلك المعلومات وترجمتها إلى الهدف، لتزويد القارئ بترجمة تلخيصية مقتضبة ودقيقة للمحتوى الأساسي. وكما هو الحال في مسودات الترجمة، لا تكون الترجمة التلخيصية التي يتم التوصل إليها مثالية للنشر أو التوزيع.

    و. أهداف الترجمة التلخيصية
    : يهدف هذه الترجمة إلى تدريب الطالب من حيث طريقتها وأهميتها وهي مما يلي:
    1.       التدريب على مهارات القراءة والترجمة التي تخدم هذا المقرر .
    2.       التمييز بين الأفكار الرئيسة والتفاصيل المؤيدة والتركيز على المهم منه.
    3.     إدراك أهمية بعض العناصر للترجمة التلخيصية كالآيات، والأحاديث، والنصوص القانونية، والمعادلات، والأسماء، والجمل المحورية وإبرازها.
    4.      حسن صياغة الأفكار الملخصة وفق أسلوب النص الأساسي.
    5.      معرفة واستبعاد المقدمات والجمل الإنشائية والتفصيلات والشروح غير المهمة وعلى التميز بين الترجمة التلخيصية النهائية والترجمة التلخيصية غير النهائية.[3]
    هـ. طريقة الترجمة التلخيصية
    يبدأ كتابة الترجمة التلخيصية بقاعدة الأسئلة الخمسة أو قاعدة (5w ) من أشهر قواعد كتابة الخبر الصحفي الحديث، إذ أن الخبر الذي لا تنطبق عليه هذه القاعدة يعد خبرا ناقصا، ولا يتكامل إلا بالإجابة على الأسئلة الخمسة التالية:
    1.      ماذا (What): الحدث (الفعل
    2.      من (Who): الشخصية أو الشخصيات المركزية في الخبر (الفاعل
    3.    متى (When): زمان الحدث
    4.     أين (Where): مكان الحدث
    5.     لمذا (Why): أسباب الحدث
                 وذلك فنستطيع القول بأن الخبر النموذجى هو الخبر الذي يحتوي على اجابة الأدوات الاستفهام السابقة وفيما يلي شرح لذلك:[4]
    أولا... من وماذا :
    1.       من وهو الشخص الذى يدور حوله موضوع الخبر تكتب اسمه صحيحا وصفته ووظيفته (حتى تعطى القارئ بيان كامل المعلومات عن الحدث) موضوع الخبر .
    2.       ماذا : فهو كتابة ما حدث 
    مثال : وجه الإعلامى  (..الاسم ..)  مقدم برنامج .......         انتقد د.عبد المنعم أبو الفتوح المرشح السابق لرئاسة الجمهورية ورئيس.....
    ثانيا .أين
     وهو مكان الحدث حيث أن القارئ يهمه بضرورة معرفة من هذا وأين حدث ذلك فكما ذكرت سابقا عليك تقديم للقارئ بيان كامل وذلك باستخدام عناصر الخبر سالفة الذكر.
    مثال: انتقد د.عبد المنعم أبو الفتوح المرشح السابق لرئاسة الجمهورية ورئيس..... آداء حكومة قنديل  خلال اجتماعه بمقر الحزب
    ثالثا:متى
             وهو وقت  الحدث  حيث أن القارئ عندما يقرأ الخبر سيدور فى عقله سؤال متى حدث ذلك ؟ فمن الضرورى أن يجد اجبة سؤاله فى الخبر الذى كتبته حتى يكون الخبر كامل العناصر ونموذجى .
    مثال: انتقد د.عبد المنعم أبو الفتوح المرشح السابق لرئاسة الجمهورية ورئيس..... آداء حكومة قنديل  خلال اجتماعه بمقر الحزب اليوم.
    رابعا:كيف ولماذا
    بإختصار حتى يكتمل الخبر عندك كما ذكرنا لابد من اعطاء القارئ خلفية عن الحدث وتفاصيله فلو كان موضوع الخبر 
    مثال أزمة الدستور فعليك بعد عرض المقدمة للخبر إعطاء خلفية عن الأزمة ومراحلها وكيف تدهورت كذلك تفاصيلها...الخ.
    هناك النموذج للترجمة التلخيصة هي البيان في المقدمة، ثم الكتابة في السطور، ثم التقريظ، وأصبح ذلك، ومن هذه الأمثلة أخذت بعضها هي

    Pohon Tumbang Tutup Jalur Bus Way
    Pada Hari Rabu, 12 Maret 2008, hujan deras yang disertai angin kencang telah menumbangkan sebuah pohon yang cukup besar di depan sekolah Al-Azhar. Pohon besar tersebut tepatnya telah menutup jalur busway yang berada di Jl. Sisingamangaraja, Kebayoran Baru, Jakarta Selatan, sehingga bus transjakarta dari arah CSW menuju Bundaran Senayan terpaksa melewati jalanan umum. Menurut warga di sekitar kejadian, pohon itu tumbang pada pukul 15.10 WIB (sore hari) dan membuat jalanan reguler yang awalnya sudah macet total akibat hujan deras bertambah ramai oleh bus transjakarta. Ironisnya, dinas pertamanan yang bertanggung jawab atas pohon tumbang tersebut belum juga tiba di lokasi setelah waktu yang cukup lama, sehingga pohon yang cukup besar tersebut masih berada di tempatnya dan belum juga dipindahkan. Walaupun sudah ada tiga petugas TMC (Traffic Management Centre), tetap saja jalanan yang ramai oleh kendaraan-kendaraan yang saling berebut tidak dapat ditertibkan. Tapi untungnya, tidak ada korban jiwa atas kejadian tersebut.

    What           : Pohon Tumbang Menutup Jalur Busway
    Who            : warga, dinas pertamanan, petugas TMC
    When          : 12 Maret 2008
    Where         : Jl. Sisingamangaraja, Kebayoran Baru, Jakarta Selatan
    Why            : karena hujan deras yang disertai angin kencang
    How            : hujan deras yang disertai angin kencang telah menumbangkan sebuah pohon yang cukup besar di depan sekolah Al-Azhar sehingga menutup jalur buswaysehingga bus transjakarta dari arah CSW menuju Bundaran Senayan terpaksa melewati jalanan umum.

    ز. الخلاصة
    من حلال البحث نري أن الترجمة التلخيصية يعطي المترجم فكرة عامة مختصرة عن الموضوع الذي يترجمه، كخطوة لاختيار النص الجدير بالترجمة الكاملة الأمينة، أو يدخل التلخيص في إطار الإعداد، ففيه يتم تقديم ملخص لعمل أدبي أو فني أو علمي أو فلسفي أو إعلامي كتب بلغة معينة،  ثم يتم تقديمه في لغة أخرى , بحيث يحتفظ فيه الملخص بالأفكار الأساسية الواردة في العمل الأصلي، وأسماء الأشخاص والأفكار وتسلسل الأحداث، بحيث يُفهم الموضوع فهماً واضحاً وبشكل يمكنه أن يغني عن قراءة الأصل، أو يغري بقراءته، أو يساعد على فهمه عن قراءته كاملاً .

    المراجع

    دحية مسقان، فن الترجمة بين النظرية والتطبيق، اعداد تعليم، لجامعة دار السلام كونتور فونوروكو.
    J.C. Catford, A Linguistic Theory of Translation, Oxford University Press, p. 20
    http://faculty.ksu.edu.sa
    http://www.shabayek.com/blog




    [1] J.C. Catford, A Linguistic Theory of Translation, Oxford University Press, p. 20
    [2]  دحية مسقان، فن الترجمة بين النظرية والتطبيق، اعداد تعليم، لجامعة دار السلام كونتور فونوروكو. ص. 3.
    [3]  أنظر إلى: http://faculty.ksu.edu.sa
    [4]  http://www.shabayek.com/blog

    Reactions:

    2 comments:

    Komentar ini telah dihapus oleh pengarang.

    التعديل على بعض أخطاء النص
    1. إن الترجمة التلخيصية
    2. و الهدف لهذه الترجم/ وهدف هذه الترجمة
    3. يقوم اللغوي

    Posting Komentar